ازمة في شركة كيما وتصاعد غضب عمالي بسبب قرار الجمعية العمومية بيع اسهم الشركة لسداد مديونياتها لدي البنوك

كتب : على عامر

أعلن العاملون بشركة كيما للصناعات الكيماوية في أسوان، رفضهم التام بيع أسهم الشركة أو التنازل عنها للشركة القابضة الدائنة، ووصفوا هذا العمل بأنه تدمير للشركة وأصولها وممتلكاتها ، وأصدرت اللجنة النقابية للعاملين بشركة كيما، اليوم الإثنين، بيانًا أعلنت فيه موقفها من قرار نقل ملكية الأسهم للشركات الأخرى، والذي سيتم عرضه غدًا الثلاثاء في اجتماع الجمعية العامة العادية للشركة، لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالي 1920-1921 ، وقال محمود مصطفى مغازي، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالشركة، إن الشركة اقترضت 700 مليون جنيه لإنشاء مصنع كيما 2، والذي بدأ التشغيل التجريبي له ومقررًا أن يكون نقطة انطلاق وتحول في تاريخ الشركة ، وأضاف أنه “بدلاً من انتظار أرباح المصنع الجديد لسداد المدينونية ستقوم الشركة ببيع الأسهم المملوكة لها للشركات الأخرى” ، وقال مغازي إن عملية البيع مخالفة للقانون كما أن الوقت غير مناسب للبيع نظرًا لحالة الركود الاقتصادي المصاحب للإجراءات الاحترازية المتخذة لمكافحة فيروس كورونا ، وأضاف أن بيع الأسهم يُفقد الشركة 800 مليون جنيه، لأن السعر الحقيقي للأسهم حوالي مليار و200 مليون، بينما لو بيعت الآن لن تحقق سوى 400 مليون جنيه فقط، على حد قوله ، وأشار مغازي إلى أن هناك بدائل أخرى يمكن الاستفادة منها لسداد الديون، ومنها وجود أراضي غير مستغلة، تبلغ قيمتها حوالي 1.1 مليار ، وناشد العاملون بالشركة وأعضاء اللجنة النقابية الرئيس عبد الفتاح السيسي التدخل وإنقاذ هذا الصرح الصناعي العملاق من التدمير.​

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.